« حلم » هو عنوان معزوفة موسيقى آلاتية تصويرية جديدة تتناول عدة مشاهد بأنماط موسيقية متنوعة التعبير والآداء ، حاول من خلالها الفنان الشاب الملحن والموزع الموسيقي والعازف شكري بوديدح مواصلة العمل على درب التجديد في الموسيقي العربية وخاصة منها التونسية والشرقية.
ويتجسد « النمط الحداثي » في هذا العمل الجديد، وهو الرابع من نوعه لهذا الملحن، في كتابة موسيقية تتداخل فيها الألوان الموسيقية الغربية والتركية والشرقية مما يضفي تنوعا على هذه القطعة الموسيقية المصورة على شكل « فيديو كليب ».
ووفق ورقة تقديمية لهذا العمل الجديد، أراد شكري بوديدح من خلال هذا الفيديو كليب تمرير رسالة مفادها بحث الفنان عن ذاته التي لا يمكن أن تتخلى عن الإبداع وتبتعد عن عالم الابتكار الفني. ويحمل حضور الفتاة في هذا العمل دلالة كبرى من حيث هي « فاعل ومتفاعل مع الرجل في الحياة الفنية »، فقد أراد بوديدح أن يبرهن مجددا على قيمة المرأة ودورها الهام في حياة الفنان المبدع، باعتبارها ملهمته وشريك له في الوقت ذاته.
أما على المستوى الموسيقي فقد تميز لحن « حلم » بتنوع مقاماته بصفة عامة وبأسلوب موسيقي تقني يترواح بين البحث والحيرة والتأمل في ذات الفنان، وتوقه نحو التحرر والانعتاق، من خلال عوارض وظفها الملحن بالنص الموسيقي وأدتها آلات موسيقى متنوعة تغلب عليها الآلات النفخية والوترية.
 » حلم » مولود جديد ينضاف إلى رصيد الفنان شكري بوديدح الذي يضم بالخصوص فيديو كليب « ريتاج » الذي كان تحصل سنة 2015، على الجائزة الأولى لأفضل موسيقى آلاتية للفيديو في المسابقة الدولية لمؤلفي موسيقى الفيديو (مسابقة ميديا ميوزك) بالعاصمة الروسية موسكو وكان بوديدح الفنان العربي الوحيد المشارك في هذه التظاهرة الثقافية التي شهدت مشاركة 46 مشروعا موسيقيا من عديد البلدان الأوروبية والأمريكية.

Laissez votre pensée